إلهام الذات وصعوبته

من السهل جدا أن الواحد يلهم الآخرين بشوية كلمات برّاقة.  

من الصعب جدا أن الواحد يلهم نفسه وهو بيواجه صعوبات واقع الحياة اليومية وتذبذبات العواطف اللي بتحصل معانا كلنا.

سهل جدا أقولكم: اتريضوا بشكل منتظم…كلوا أكل صحي…اهتموا بصحتكم. لكن الواقع أني رغم اقتناعي التام بده كله إلا أني كثيرا بأصحى الصبح وبأكون كارهة أني أنزل أضرب مشوار الجيم. أو أرجع من الجيم وبأكون مرهقة جدا وكل اللي نفسي فيه أني أنام أو أكمل باقي اليوم مريحة على الكنبة قدام التليفزيون وماليش نفس ولا طاقة تماماً أني أعمل الشغل اللي وراي. أو نفسي تهفني على كباية بيبسي أو على كيكة شيكولاتة بل وحأموت عليها كمان.

كل دي بتحصلي على طول. حالتي النفسية بتبقى عاملة زي المرجيحة. ساعة نشيطة وسعيدة وساعة مافيش نشاط وحاسة بكآبة بسبب ظروف شخصية أو أحداث مصرية / عربية / عالمية.

انهارده كانت فيّ طاقة ورحت الجيم وأنا مبسوطة. شديت حيلي جامد ورجعت تعبانة جدا. وراي شغل. اضطريت أعمله مع أني ما كنتش قادرة. لكن الحاجة اللي لازم تتعمل لازم تتعمل. الحياة مش موجودة عشان تبقى سهلة. والشغل شغل. مافيش مفر منه. ماليش أي نفس أنزل أجري بكره. لكن انا من زمان مقررة أن الرياضة لا بد أن تكون جزء لا يتجزأ من حياتي…زي الأكل…زي الشرب…زي الشغل. فمع أني وراي شغل متنتل لازم حيتعمل…مع أني ماليش نفس تماما أتريض…مع أني بأكره الجري بالذات دوناً عن الكثير من الرياضات الأخرى…مع أني حاسة أني منهكة…مع أني نفسيتي الصراحة مش ولا بد انهارده عشان متابعاتي لما يحدث في غزة وبسبب سفر ابنتي بعد يومين…إلا أني لازم حأنزل أجري بكره ان شاء الله. أنا قررت أخلي الرياضة جزء من حياتي يبقى حأخليها جزء من حياتي. قررت أني أتقن رياضة الجري التي لا أكاد أطيقها يبقى حأحاول قد ما أقدر أني أتقن رياضة الجري. نفسيتي زبالة؟ طز. استحملي واستجدعي. ده شوية مجهود عضلي وانت عارفة أنها في مصلحتك.

ده مش معناه أني ما بأديش لنفسي أجازة ما بين الحين والآخر. بنصوم وبعدين بنعيّد. بنشتغل خمسة أيام وبعدين بناخد أجازة يومين. نفس الشيء بالنسبة للرياضة. بنعمل لنفسنا جدول حسب امكاناتنا وحسب أهدافنا وبنتريض حبة ونريح جسمنا حبة.

مش بس كده..الانسان لازم يبقى فاهم نفسه كويس. لازم يبقى عارف امتى يدي لنفسه أجازة نفسية لما بيكون متضايق وازاي ياخد الأجازة النفسية دي. لكن كمان لازم يعرف يحدد لنفسه انه لما ياخد أجازة نفسية يوم يخليها يوم مش كل يوم. ولازم يعرف ازاي يخلي الأجازة النفسية دي تجدد نشاطه مش تمدد فترة الخمول.

حاجات كثيرة جدا في حياتنا بتعتبر جهاد للنفس. لما بأؤمن بدين معين بأجاهد نفسي كل يوم – مهما كنت عاشقة لهذا الدين – عشان أتبع تعليماته. لما بنخلف ولاد بنجاهد نفسنا كل يوم عشان نقوم من السرير في وقت مبكر عشان نصحيهم يروحوا المدارس ونجهز لهم فطارهم …بنجاهد نفسنا رغم عشقنا للولاد دول. مافيش حاجة سهلة.

لو عايز تغير حياتك حتجاهد نفسك رغم الصعوبات…ورغم الحالات النفسية المتأرجحة.

إلهام الآخرين سهل. إلهام نفسك صعب جدا جدا جدا. دوّر جواك..جواك أوي…على مصدر إلهامك. افتكر أسباب قراراتك. لو انت عارف أولوياتك أيه في الحياة حتعمل المستحيل عشان تحققها مهما حصل. مهما حصل.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s