امنحني حباً

ناس كثير..يمكن أغلبنا..مهتم انه يبقى فيه في حياتهم حب رومانسي من النوع اللي بيكون موجود بين الرجل والمرأة. لكن ناس كثير برده لاقية صعوبة شديدة انها تلاقي او تحافظ على الحب ده

imageاللي حاطة لزوج المستقبل شروط غير واقعية مثلا..من يومين شفت واحدة كاتبة كلام مفاده أنها بتدور على عيل زيها يلعب معاها

اللي مصمم ان عقليته المنفتحة لا يصلح معها غير زوجة أجنبية

اللي مقتنعة تماما ان كل الازواج المصريين كسالى أو بيخونوا أو شكلهم بيوحش بمجرد الزواج لأنه بيبطل يهتم بنفسه

ده غير الازواج اللي انشغلوا عن بعض في مشاغل الحياة اليومية دون وضع وقت ومجهود للمحافظة على العلاقة وفجأة صحيوا ولقوا ان العلاقة أصبحت رتيبة مملة

بأحس ان مفهوم الحب ومفهوم العلاقة الزوجية الصحية يمكن غائبين عن البعض. ولاقية ان ناس كثير بتعاني انها تلاقي طريقة مناسبة للبحث عن شريك الحياة

أولا…طول ما انت حاطط في دماغك مسلمات عن مجموعة كبيرة جدا من الناس حتلاقي انك قافل على نفسك باب كبير. انت لو شايف ان كل الستات بيستغلوا الرجل او لو انت شايفة ان كل المصريين وحشين او لو شايف ان اي بنت فوق سن معين حتكون غير مناسبة او او او معناه انك بتفرض رؤيتك القبلية على الناس اللي بيعدوا عليك في حياتك من غير ما تدي فرصة انك تتعرف على الشخص لشخصه. ده مش حيقفل عليك باب الحب المحتمل بس. ده حيقفل عليك باب صداقات جميلة محتملة كمان

لازم تفهم انك كونك مريت بتجربة سيئة مع نوع من الناس او سمعت عن اكثر من تجربة سيئة مش معناه ان الكل ينطبق عليه هذا الكلام. كل انسان في الدنيا له شخصيته وخلفياته الخاصة التي تجعل منه انسانا فريدا لا يماثله أحد

….

حين تريد الحب لا تبحث عنه. لما بتكون مركز اوي انك كل هدفك في الحياة انك تحب وتتجوز بتحط على نفسك ضغط ممكن يعميك عن اللي موجود قدامك. وكأنك بتفلتر كل البنات اللي بيعدوا قدامك: دي ما تنفعش..دي ناقصها كذا.. دي شكلها مش عاجبني. فكها شوية. انت مش لازم كل واحدة تقابلها او كل واحد بيقابلك تفكري هل يصلح لي زوجا او هل تصلح لي زوجة. اتعرف على الناس ببساطة مش بهدف الحب ولا بهدف الزواج. اتعرف عليهم على بعضهم كده بكل الجوانب المختلفة فيهم. ما تقعدش تفند في مميزاتهم وعيوبهم. اعرف الشخص على بعضه. الحب احساس نادر ما بييجي في لحظة. ده احساس بينمو مع الوقت ومع التعارف. تعارف. يمكن لما تتعرف اكثر تكتشف ان الشخص ده على بعضه انت بقيت تحبه برغم انه مافيهوش كل المقومات اللي كنت فاكرة انك ما تعرفيش تعيشي من غيرها

وخليني أتوقف لحظة هنا. انا مش بأقول لحد فيكم روح اتصاحب على بنات بشكل غير لائق او روحي أخرجي مع ولاد. اللي يعمل كده هو حر. لكن انا مقدرة اننا عندنا حدود معينة مهمة لازم تتراعى في علاقاتنا مع الجنس الاخر. انا مش ضد زواج الصالونات تماما وعارفة ان الكثير من الزيجات الناجحة جات بالطريقة دي. وممكن جدا يحصل تعارف بين الطرفين من خلال زيارات عديدة للبيت وتعارف ما بين الأسرتين وخروجات بإشراف محارم. لكن بعض الناس مش بتلاقي الزوج المناسب بالطريقة دي او ما حصلش نصيب حتى الان بالطريقة دي. طول ما انت انسان عاقل راشد بالغ محترم مافيش اي شيء يمنع انك تتعرف على زملاء العمل والجيران بشكل فيه احترام. ومافيش ما يمنع انك تشاركي في انشطة اجتماعية او في هوايات وتتعرفي من خلالها على الناس اللي بتشارك في نفس النشاط. وزي ما بأقول تعارف محترم. ولو نما حبا من خلال ده تبقى الخطوة اللي بعدها الاتفاق على دخول البيت من بابه

احن كمان محتاجين نعيد النظر في فهمنا لأنفسنا. مهم جدا اني أكون مقدرة نفسي ومقيماها. لكن مش لدرجة اني اتخيل اني انسان معصوم من الخطأ لا جه زيي من قبل ولا حييجي من بعد. ما تدورش على اللي تستاهلها زي ما احن دايما بنقول في مجتمعنا. المفهوم ده بيخلي الكثير منا يحس وكأن مافيش زيه ومحتاج يلاقي اللي مافيش زيها. مصيرك تلاقي اللي مافيش زيها ان شاء الله لكن حتكون كده مش لانها معصومة من الاخطاء او لانها ملكة جمال. حتكون كده لأنها انسانة فريدة من نوعها (لأن كل واحد فينا فريد من نوعه) انت حبيتها كلها على بعضها بمميزاتها وعيوبها زي ما حتكون هي كمان حبتك على بعضك بمميزاتك وعيوبك

أكيد حتصادف ناس وحشة في السكة أخلاقها وسلوكها مش مناسبين ليك. ده طبيعي جدا. ما هي الدنيا كلها عبارة عن صالح وطالح..خير وفاسد…مش بس كده. كل واحد فينا داخله الخير والشر وحسناته وسيئاته. مش عشان اتعرفت على أكثر من شخص لم يناسبوك يبقى معناه ان كل الناس كده ولا أنك تفقدي الأمل. اعتبري كل تجربة بتقربك من نصيبك أكثر وانك مع كل تجربة تعارف اكتسبت خبرة أكبر في فهم عقليات الناس بل فهمك انت لنفسك واللي تقدري تستحمليه واللي ما تقدريش تستحمليه في اللي قدامك. كمان بتتعلمي فن التعامل مع الناس بمختلف طبائعهم

الحب ده لما ييجي هو مش بيفضل قاعد في قرابيزكم مهما عملتوا. الحب محتاج يتراعى. الحب محتاج شغل كثير ومجهود تعمله طول ما انت مهتم انه يفضل موجود. المشاغل اليومية والهموم والخلفة ممكن يخلوا الزوجين يتراخوا في علاقتهم مع بعض. بعض الحاجات البسيطة ممكن تساعد. خلوا ليكم خروجة شهرية تروحوا فيها مكان رومانسي سوى من غير الولاد. دوروا على هواية تحبوها انتو الاثنين وتشتركوا فيها سوى. اتعلموا لغة جديدة مع بعض. حاولوا قد ما تقدروا تنسقوا مواعيد الصحيان والنوم والأكل مع بعض. احكوا مع بعض عن كل ما يشغل ذهنكم

حاجة كمان. لما بتحب في الاول ممكن تعتبر بعض التصرفات في شريكتك لذيذة وقمورة لكن مع مرور الوقت تبدأ تغيظك. مهم انك دايما تبقى فاهم ودايما تبقي فاهمة ان شريك حياتك ده مش مطلوب منه يكون نسخة منك. من المفترض انك ارتبطت بيه لتفرده ولتميزه في نظرك. الحاجات اللذيذة والقمورة اللي كانت فيها دي هي بعض الحاجات اللي ميزتها في نظرك. ما تحاوليش انك تغيري زوجك وانت ما تحاولش تغير زوجتك. لو انت داخل تتجوز على انك حتغيرها اعرف من الاول ان الزيجة حتفشل. بدل ما تغير الاختلاف احترم الاختلاف. واعرف ان الاختلاف حيقوي علاقتكم مش يضعفها. ولو انت من الاول عايز حد زيك بالزبط حط مراية كبيرة عندك في البيت وامبسط مع نفسك

بأحس أن الكثير من النساء بيحكوا بشكل سلبي عن حياتهم الزوجية حتى لو هم عايشين في جنة درءا للحسد وللعين. وبأحس ان كثير من الرجال بيشتكوا من زوجاتهم حتى لو الراجل حاسس ان مراته ملاك لأنهم بيعتبروا ده زيادة مرجلة في وسط أصحابهم

عارفين نتيجة ده أيه؟ نتيجة ده اننا كلنا بقينا حاسين ان كل الزيجات فاشلة وان كل العلاقات مصيرها إلى الانتهاء. وده مش الواقع أكيد. لكن الاحساس اللي بيوصل للناس ده بيزداد وبتنتشر الكآبة وحالة عدم الرضا عن تكوين علاقة متبادلة مع الجنس الاخر

ما تقعديش من فضلك توزعي مشاكلك على خلق الله كلهم وبعدين تحصل حاجة كويسة ما تحكيهاش. وما تقعدش تتمسخر على مراتك في وسط اصحابك عشان فاكر ان دي زيادة مرجلة. دي قلة رجولة منك انك تقلل من مراتك قدام اي حد مهما كان

نفسي ألاقي ناس اكثر بتذكر محاسن ازواجهم قدام الناس من باب تقديرهم ومن باب نشر الأمل والقدوة الحسنة في وسط مجتمع أصبح فاقدا للأمل

الحب والزواج نصيب وهبة من الله سبحانه وتعالى. لو نفسك في الهبة دي لازم تفتح عقلك وقلبك الأول عشان يبقوا جاهزين لاستقبالها لما ييجي ميعادها. فكيها شوية. ارمي الورقة اللي كاتبة فيها كل شروطك. بطل تفند البنات قدامك على اساس مين تصلح ومين ما تصلحش. اتعرف على الناس لذاتهم واحترمهم لذاتهم. شيل الغضب من قلبك وتوقعاتك المبنية على تجارب سيئة. ادي لنفسك وغيرك فرصة وبعدين سيبها على الله

.

Advertisements

2 thoughts on “امنحني حباً

  1. كلامك حلو جداً بس أنا من الناس اللي قعدت طول سنين جوازها تذكر محاسن جوزها و محاسن الزواج قدام الناس من باب تقدير الزوج ده لحد ما كل الناس حبوه بس من كلامي عنه وبقى فيه ناس كتير عندهم أمل ان الزواج ده حاجة حلوه لأن في مثال حلو قدامهم لحد ما فوقت على صدمة من نفس الزوج فقدت الثقة بصراحة ان اسلوبي كان صح

    Like

    • عمره ما يبقى غلط ان الانسان يقدر زوجه مهما أخطأ الزوج ده نفسه. عمرك ما حتكوني غلطت أنك تشكري فيه قدام الناس لأن ما ذكرتيه أكيد كان واقع مش خيال. لو قصدك انك تكوني اتحسدتي اعرفي أنه لن يصيبك إلا ما كتب الله لك. مش حنبطل الصح عشان خايفين من الحسد. أما الصدمة فده موضوع ثاني وكل حياة زوجية لها مشاكلها وصدماتها. حتى لو الصدمة كبيرة جدا..حتى لو الزوج طلع سيء…عمرك ما حتكوني غلطتي في أنك تذكري ما فيه من محاسن يا شيماء.

      Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s